باب ناظور -مصطفى تلاندين

انعقد المؤتمر العلمي الدولي الأول في موضوع “الإمام البخاري، مقاربة تراثية ورؤية معاصرة” ما بين 1-3 نوفمبر، وذلك في قاعة جامعة ابن خلدون بمدينة إسطنبول، بمشاركة عدة علماء وباحثين من عدة جنسيات، ألقوا عدة أوراق علمية باللغات العربية والإنجليزية والتركية، تتعلق بمركزية صحيح البخاري في ترسيخ الهوية السنية للأمة، والمنهج النقدي الذي بلغ فيه البخاري أعلى مستويات التوثيق بشهادة المستشرقين من أوربا.
وقد شارك في هذا المؤتمر الدكتور محمد زريوح ابن مدينة الناظور وهو المشارك الوحيد من المغرب بعرض ورقته البحثية في إحدى محاور هذا المؤتمر، والتي لاقت استحسانا عاما من المنظمين والحضور، واستُدعي إثرها من بعض الجهات الدولية للمشاركة في مؤتمرات أخرى تهم علوم السنة النبوية وتحديات العصر.