وكالات

انتزع الدكتور المغربي يوسف العزوزي مساء اليوم الجمعة، لقب أحسن مخترع في العالم العربي لسنة 2019، وذلك بعد فوزه بلقب مسابقة “نجوم العلوم” الشهيرة التي تنظم بدولة قطر.

وتمكن العزوزي من تصدر قائمة التصويت، وانتزاع لقب المسابقة في دورتها الحادي عشر، بعد اختراعه دعامة لتعديل تدفق الدم عند مرضى القلب.

وسف العزوزي هو ابن البروفيسور الشهير مصطفى العزوزي ابن مدينة القصر الكبير، درس في المدرسة الأمريكية في الرباط ثم انتقل إلى جامعة أوكسفورد البريطانية الشهيرة ليدرس فيها لمدة ثلاث سنوات، وبعدها جامعة بوسطن الأمريكية، وصولا إلى دراسة الطب باللغة الإنجليزية في الجامعات التركية.

وكشف الموقع الرسمي لمسابقة “نجوم العلوم” التي تنظمها “مؤسسة قطر”، بأن التصميم الذي قدمه العزوزي بمثابة حل لمعضلة قصور القلب، والذي يصنف من بين الحالات الخطيرة التي لا تتوفر لها خيارات علاج طويلة الأجل أو ذات أسعار معقولة.

ويقدم اختراع يوسف حلًا من خلال تحسين كفاءة توزيع الدم بأسلوب فعال من حيث التكلفة ليساعد في تجنب الإصابة بقصور القلب، إضافة إلى أن الدعامة تتحكم في تدفق الدم عبر الشريان الأبهر وتعمل كبديل محتمل منخفض التكلفة للحلول الحالية مثل مضخات القلب، كما تتطلب صيانة أقل وقد تمكّن المريض من عيش حياة طبيعية تمامًا.

وتفوق العزوزي على المتسابقين الآخرين بحصوله على 93,8 نقطة، أما المشاركة الأردنية نهى عوني أبو يوسف فحصلت على 42 نقطة، وكان اختراعها عبارة عن تقنية جديدة “لاصق مفعّل لجفن العين المغموشة” تتيح لمرضى شلل العصب السابع استعادة السيطرة على الجفنين العلوي والسفلي بعد ارتخائهما، وهو جهاز قابل للارتداء يتوافق مع شكل الشخص ولون بشرته وشكل عينيه، يوظف شريحتين صغيرتي الحجم وأجهزة استشعار كهرومغناطيسية لتقليد حركة الجفن ومساعدته على استعادة وظيفته دون الحاجة إلى التدخل الجراحي.

وفيما يخص المشارك القطري عبد الرحمن صالح خميس، فحصل على 40 نقطة، وقد اختار تصميم سجادة الصلاة التعليمية التفاعلية التي تحتوي على أجهزة استشعار ضغط مدمجة وشاشة مرنة وتطبيق خاص للهاتف المحمول،حيث تقوم بتسجيل أوقات ومواعيد الصلاة وعرض آيات من القرآن الكريم وإظهار مواضع الصلاة المختلفة على الشاشة.