أثار لاعب نادي إنتر ومنتخب إيطاليا لكرة القدم، أنطونيو كاندريفا ، سجالاً سياسياً بشأن وضع أبناء المهاجرين بعدما عرض تكفله بنفقات الوجبات المدرسية لطفلة تنحدر من أصول مغربية تنتمي لعائلة فقيرة.

وتحدث موقع “يورونيوز” ، عن بكاء طفلة بمدرسة قرب ببلدة مينيربى بشمال إيطاليا فور حصولها على وجبة غذاء مكونة من المقرمشات المغطاة بقطع التونة على خلاف الوجبة المدرسية المعتادة التي تتضمن المعجنات.

وأضاف الموقع نقلا عن وسائل إعلامية إيطالية، أن كاندريفا (32 عاماً) تدخل ، وقال لعمدة مينيربى إنه “مستعد لمساعدة والدي الطفلة من أجل دفع مصاريف مقصف المدرسة”.

ودافع عمدة مينيربى أندريا جيراردي عن الواقعة بالقول إن الفتاة لا تقدر على دفع مصاريف الوجبات وهو ما اقتضى عدم مساواتها مع أطفال العائلات التي تدفع مصاريف تلك الوجبات.

وزاد من أهمية الواقعة انتماء عمدة مينيربى لتيار اليمين المتطرف الذي تقوده حركة الخمس نجوم بزعامة وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني المعادي للمهاجرين.

واتهم الحزب الديمقراطي اليساري الإيطالي السلطات بالتفرقة تجاه من لا يقدرون على دفع مصاريف المقصف المدرسي.