مراسلة:باب ناظور

ترافعت اكثر من 25جمعية بالناظور من مختلف المشارب و تباين الاهداف حول ما وصفتها بخروقات لرئيس الجمعية الخيرية,واغلبها يتعلق بمالية الجمعية و طرق توظيف و طرد مشبوهة بالمؤسسة حيث وصف هؤلاء في بيان توصلنا بنسخة منه انه تم خلق بعض المناصب المالية بما مقداره ملايين السنتيمات شهريا لعقد عمل شخص واحد على الاقل بينما بالمدينة اناس ذووا كفاءات لا يجدون عملا يغطي لقمة العيش .بينما تغوص ميزلنية الجمعية في الحضيض يستمر رئيسها في تنصيب اقاربه (حسب البيان)في المؤسسة كموظفين .هذا و يضيف البيان خروقات مالية و تسييرية ادارية اخرى لا يمكن للمجتمع المدني السكوت عنها في اشارة لتواطئ اي مسؤول لم يقم بواجبه بعض الامور المناطة بالسلطة المحلية
البيان للاطلاع: