الحسين أزطام

انسحب ممثلو مختلف المنابر الإعلامية، بشكل جماعي، من تغطية اللقاء التواصلي المنظم من طرف شركة سنطرال دانون، مساء اليوم الخميس بآكادير، تعبيرا عن احتجاجهم على ما سموه “المسرحية المكشوفة” من طرف المنظمين.

إلى ذلك، أعلن عدد من الصحافيين، أن اللقاء التواصلي المنظم من طرف الشركة، عرف حسب قولهم، نوعا من الاستهزاء بالحاضرين على قلتهم، من خلال إحضار فلاح ينتمي لمنطقة قلعة السراغنة ليمثل الفلاحين، وهو ما استفزهم علما أن جهة سوس ماسة تعتبر مصدرا أساسيا لمادة الحليب بالمغرب، بالإضافة إلى عدم إدراج اسم مدينة آكادير في الملصق الإشهاري المعتمد في اللقاءات التواصلية على المستوى الوطني والإكتفاء بعبارة “مدينة من اختياركم” يوم 9غشت.

كما أثارت طريقة تسيير اللقاء من طرف أحد مستشاري الشركة غضب الحضور، والتي وصفوها ب”الإنتقائية” في اختيار المتدخلين مع مقاطعته لبعض الأصوات التي كانت تحتج على الشركة بطريقتها الخاصة.

وتجدر الإشارة، إلى أن شركة “سنطرال دانون”، اختتمت جولتها التواصلية الوطنية اليوم الخميس بأحد الفنادق بمدينة أكادير، بحضور عبد الجليل لقايمي، الناطق الرسمي باسم الشركة، الذي أكد في تصريح له على أن الشركة عازمة على التخلي على هامش الربح وضمان جودة المنتوجات، وأن الإنصات لمقترحات مختلف شرائح المجتمع سيستمر دائما من خلال برنامج تواصلي لا يقتصر على اللقاءات المفتوحة والمعلنة.