أفاد الصليب الأحمر اليمني بأن عشرات الأشخاص لقوا مصرعهم أو أصيبوا في قصف استهدف حافلة كانت تقل أطفالا بمحافظة صعدة شمال غرب اليمن.

وأوضحت المنظمة الدولية، عبر حسابها على موقع “تويتر”، أن إحدى مستشفياتها استقبلت عشرات القتلى والمصابين عقب هجوم استهدف حافلة كان بها أطفال، في “سوق ضحيان” شمال محافظة صعدة.

يوسف الحاضري، الناطق باسم وزارة الصحة في حكومة الحوثيين في صنعاء، قال لـ”إفي” إن الهجوم أسفر عن مقتل 39 شخصا وإصابة 43 أخرين، كحصيلة أولية.

وأضاف المتحدث الحوثي أن “الغارة استهدفت ثلاث حافلات وليست حافلة واحدة”، موضحا أن “الأطفال كانوا في طريقهم إلى مركز صيفي يقام تحت إشراف وزارة الأوقاف”.

ووقع الهجوم في مدينة ضحيان بمحافظة صنعاء، الحدودية مع السعودية، والتي تعد المعقل الرئيسي للمتمردين الحوثيين.

وأورد الحاضري: “المراكز الصحية في ضحيان بسيطة، لذلك يجري نقل معظم الجرحى إلى مدينة صعدة”، مشددا على أن “مستشفيات المنطقة لن تتحمل هذا العدد الكبير من المصابين”.

وجاء الهجوم بعد ساعات من قصف بصاروخ باليستي أطلق من اليمن باتجاه مدينة جازان، الواقعة جنوب شرق السعودية، حيث قتل مواطن يمني مقيم في السعودية وأصيب 11 أخرون.