رجاء غرب

لازالت أزمة الشركة المغربية للخطوط الملكية مستمرة، وذلك بعد مرور 3 أسابيع، تقريبا، على اشتداد الاحتجاجات بين إدارة الشركة، وبين الربابنة المنضوون تحت لواء جمعية المغربية لربابنة الطائرات، هؤلاء الذين قدموا ملفا مطلبيا لم توافق عليه الشركة لحدود الساعة، ولا بفتح باب للحوار بين الطرفين.

اشتداد الاحتجاجات بين الربابنة وإدارة “لارام” نتج عنه، إلغاء 6 رحلات جديدة، صباح اليوم الخميس، كان من المنتظر أن تنطلق من مطار محمد الخامس، وبالتالي يصل عدد الرحلات التي تم إلغاؤها أزيد من 200 رحلة منذ إندلاع الأزمة.

الرحلات التي تم إلغاؤها، صباح اليوم الخميس، والتي كانت متجهة لكل من جنيف والعاصمة الفرنسية باريس، ألغيت دون أن تقدم أسباب للمسافرين، الذين احتجوا،  داخل مطار محمد الخامس.

وتبقى المفاوضات اليوم بين إدارة الخطوط الملكية المغربية وموظفيها الغاضبين في حالة جمود، كما أنه ما من رؤية خاصة بحالة التوقفات والإلغاءات وهو ما يؤشر بأن الأمر لن يكون سهلا في موسم الصيف الحالي.

ويدخل ربابنة الشركة المغربية للخطوط الملكية، منذ 20 يوليوز المنصرم، في إضراب عن العمل ضد الشركة، أطلقوا عليه اسم “عصيان”، بسبب ما اعتبروه عدم تلبية مطالبهم، والمتمثلة في رفع الأجور، وزيادة أيام العطل الشهرية.