تقرير:جابر الزكاني

وردتنا ارتسامات كثيرة من مدينة الحسيمة للساكنة و لبعض الفعاليات بالمدينة عن وجود أشكال عسكرية مثيلة للتي تواكب الزيارة الملكية حيث وصلت أوجها الليلة بإقامات الحرس الملكي هنا و هناك. ناهيك عن حديث مصادر مطلعة عن قضاء الملك عطلته شهر غشت بالمنطقة.

تجدر الاشارة إلى أن اشاعات دامت قرابة النصف عام عن ارتقاب زيارة ملكية للمدينة عقب أحكام القضاء المثيرة للسخط هنا و هناك بربوع المملكة.إلا أن الانزال الأمني الكثيف الذي لا تقابله وقفات بالحجم الذي كانت عليه السنة الفارطة و كذا لعدم شغور مخيمات ومدارس بالحسيمة مظاهر تؤكد الخبر و اقترابه,كما أن أي زيارة ملكية لها ترتيبات معروفة إن على المستوى الامني خصوصا و هذا ما تمت معاينته خلال نهاية الاسبوع علاوة على تواجد الحرس على بوابات القصر الملكي.

الصورة من “أنا الخبر”