إلياس حجلة – حمزة حجلة

حالت الألطاف الإلهية دون وقوع فاجعة، زوال اليوم الخميس 12 يوليوز الجاري، إثر حادثة سير مروعـة كادت تزهق بأرواح عائلة كانت على متن سيارة من نوع “ميرسيديس”، بعدما صدمها قطار ببني أنصار.

وحسب إفادة شهود عاينوا الواقعة عن كثب لـ “ناظورسيتي”، فإن سيّدة كانت تقود سيارتها متوجهةً برفقة أبنائها نحو الشاطئ قصد الاصطياف، قبل عبورها فوق خطّ السكة الحديدية مما باغتها قطار وتعذر عليها التحكم في مقودها من فرط الدهشة من هول الموقف، ما أدى إلى صدم سيارتها.

وقد أسفرت الحادثة التي من حسن الحظ كان القطار يسير بسرعة منخفضة، عن خسائر مادية كبيرة بهكيل السيارة، فيما لم تُحلق بالركاب أية أضرار، غير أن سيارة الوقاية المدنية حلت بعين المكان، بحيث تم نقل السيدة المعنية إلى المستشفى المركزي قصد علاجها من رضوضٍ وُصفت بالبسيطة.