باب ناظور-عز الدين مقساط

وجه أحمد الزفزافي، والد قائد حراك الريف ناصر الزفزافي، نداء إلى المتعاطفين مع معتقلي الحراك إلى المشاركة في مسيرة تضامنية ثانية، يوم الأحد المقبل، بالعاصمة الرباط، وذلك استنكارا للأحكام الثقيلة التي صدرت في حق النشطاء، والتي تجاوزت 300 سنة من السجن.

وفي فيديو جديد، عبر الزفزافي الأب عن امتنانه للمشاركين في المسيرة الأولى التي نظمت في نفس الموضوع أمس الأحد 8 يوليوز بالدار البيضاء، داعيا إلى مشاركة مكثفة في المسيرة المقبلة التي جاءت الدعوة إليها بالتنسيق مع المعتقلين المتواجدين بالسجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء.

وكانت مسيرة الأمس، التي حج إليها آلاف من المتضامنين قد دعت في شعارات قوية إلى إطلاق سراح النشطاء والصحفيين المعتقلين على خلفية الحراك وإنصاف منطقة الريف، وهي المسيرة التي تقدمتها قيادات فيدرالية اليسار الديمقراطي، فيما غابت عنها باقي الأحزاب السياسية.