باب ناظور-مراسلة

هيمنت الأحكام الصادرة في حق المعتقلين على خلفية ” احتجاجات الريف” على جدول أعمال الاجتماع الأسبوعي للفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، المنعقد صباح اليوم الاثنين 2 يوليوز 2017، قبيل انطلاق أشغال الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفهية الشهرية الموجهة إلى رئيس الحكومة حول السياسة العامة.

وشكلت الأحكام الصادرة عن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في حق نشطاء احتجاجات  الريف، محورا أساسيا خلال الاجتماع حيث تمت مناقشة موقف الفريق من هذه الأحكام باستفاضة بين الرئيس والسيدات والسادة نواب “البام”، الذين أكدوا على أنها قاسي  ويجب إعادة النظر فيها.

وفِي هذا السياق، خرج محمد اشرورو، رئيس الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، ليؤكد أن الفريق سيثير هذه النقطة خلال الجلسة في المحور المتعلق بخطة العمل الوطنية في مجال حقوق الانسان، مشددا على أن “البام” سيطالب بإصدار عفو عن جميع المعتقلين، الذين صدرت في حقهم أحكام تراوحت بين 20 و5 سنوات سجنا نافذا.

إلى ذلك، قال اشرورو، في تصريح لبوابة “بام. ما”، “إن الفريق سيطرح ثلاث أسئلة محورية على رئيس الحكومة في جلسة اليوم الاثنين، يتعلق الأول بخطة العمل الوطنية في مجال حقوق الإنسان فيما يهم الثاني المخطط الوطني للتشغيل، أما السؤال الثالث فيدور حول السياسة المتبعة في مجال محاربة الفقر والإقصاء الاجتماعي”، موضحا أن هذه المواضيع تطرح نفسها بحدة اليوم وتستأثر باهتمام جميع المغاربة.