باب ناظور

عرفت ساحة محطة حافلات النقل الحضري بالناظور، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية نظمها العشرات من المواطنين، ضد ما أسموه بـ “عرقلة” مشروع الحافلات الجديدة بالمدينة، من طرف مهنيي سيارات الأجرة الكبيرة، خصوصا بعد انطلاق الشركة الجديدة “فيكتاليا بيس” في تأمين الخطوط الرابطة بين الناظور والجماعات المجاورة.

الاحتجاج عرف تدخل بعض رجال السلطة المحلية بحضور مسؤولين عن الشركة، بهدف تهدئة الأوضاع واستتباب الأمن، خاصة أن انطلاق الشركة في القيام بالمهام الموكولة إليها “قانونيا”، عرفت منذ بدايتها احتجاجات شبه يومية في معظم الجماعات، لأسباب مختلفة، كغلاء أثمنة التذاكر، أو عرقلة السير العادي في تنقل أسطول “فيكتاليا بيس ناظور” من طرف جهات معينة.

ومنه، توجه بعض النشطاء بنداء إلى السلطات المحلية وكذا القائمين على تسيير شؤون “فيكتاليا بيس ناظور”، من أجل التدخل الفوري قصد الإصغاء لجميع الأطراف، وإعمال “روح” المقاربة التشاركية، من أجل إنجاح المشروع الذي لطالما إنتظره الجميع وبشهادة الشارع الناظوري ككل.