شدد نبيل درار، مدافع المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، على أن مواجهة الغد المرتقبة أمام منتخب البرتغال، بملعب “لوجنيكي” بالعاصمة الروسية موسكو، تُعد “نهائيا” بالنسبة للنخبة الوطنية، وبمثابة “حَرْب” سيدخلها اللاعبون من أجل الدفاع عن حظوظ الفريق الوطني في التأهل إلى الدور الثاني من كأس العالم.

وأضاف درار، خلال الندوة الصحافية التي جرت بقاعة الندوات التابعة لملعب “لوجنيكي”، بأن اللاعبين سَيَفدون الفريق الوطني بحياتهم، وسيفعلون كل شيء من أجل الظفر بنقاط المباراة كاملة أمام خصم عنيد وقوي من طينة المنتخب البرتغالي.

وأشار درار إلى أن كريستيانو رونالدو يعد القوة الضاربة للمنتخب البرتغالي، خاصة بعد تألقه الكبير أمام إسبانيا في المباراة الأولى، مضيفا أن الحيطة والحذر يجب أن يكون من الفريق بأكمله، “إذ يضم نجوما كبيرة في عدة مراكز قادرة بدورها على خلق الفارق في أي لحظة”.

وأوضح درار أن التركيز طيلة أطوار المباراة والعمل الجاد والثقة في النفس هي المفاتيح التي يمكن أن تقرب الفريق الوطني من الفوز، وتعزز حظوظه في اللعب على بطاقة العبور إلى الدور الموالي بعد الهزيمة في المباراة الأولى أمام إيران.

جدير بالذكر أن نبيل درار سيكون بدرجة كبيرة ضمن التشكيل الأساسي الذي سيدخل يوم غد مباراة البرتغال، بعد أن غاب عن المباراة الأولى أمام إيران، وكذلك عن المباريات الإعدادية الثلاث أمام كل من أوكرانيا وسلوفاكيا وإستونيا، بداعي الإصابة.