باب ناظور:

أنهى مهاجر من جنسية مغربية حياته بشكل درامي، صباح اليوم السبت، بمنطقة ساليتو دي بورغو بإقليم بادوفا شمالي إيطاليا.

وارتمى المغربي تحت عجلات القطار الذي كان قادماً من مدينة بادوفا، والمتوجه إلى مانتوڤا حوالي الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي.

وفاجأ الضحية سائق القطار الذي لم يتمكن من التوقف سوى بعد قطعه عشرات الأمتار، بسبب السرعة التي كان يسير بها.

وحضرت الشرطة لمكان الحادث، وفتحت تحقيقاً  لمعرفة كافة ملابسات الواقعة والأسباب التي دفعته للقيام بهذا الفعل المأساوي، فيما قامت سيارة الاسعاف بنقل أشلاء جثته إلى مستودع الأموات.

هذا وتسبب الحادث في تدبدب كبير في حركة القطارات بكل جهة فينيتو الواقعة تحت نفوذها مدينة ساليتو دي بورغو.