بحث وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق ووزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بن طاهر بنتن ، الأحد بمكة المكرمة، خدمة الحجاج المغاربة لموسم حج 1441هـ.

وتناولت مباحثات الجانبين الترتيبات والاستعدادات المبكرة لخدمة حجاج مملكة المغرب بموسم حج 1441هـ.

وخلال الاجتماع الذي حضره سفير المملكة بالرياض مصطفى المنصوري، وقع الجانبان اتفاقية موسم حج 1441هـ والتي تتعلق بتنظيم قدوم الحجاج المغاربة وتوفير جميع متطلباتهم من خلال الجهات الخدمية المشاركة في منظومة خدمات الحجاج خلال فترة تواجدهم في الأراضي المقدسة لأداء المناسك.

وفي هذا الإطار، عبر أحمد التوفيق في تصريح للصحافة عن الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية على ما تقوم به من جهود لخدمة ضيوف الرحمن والعناية بهم.

ونوه بالخدمات التي تقدمها المملكة العربية السعودية لحاج بيت الله الحرام، مشيرا إلى أنه اطلع على المستجدات التي أكد أنها “تدل على تفاني القائمين على خدمة الحرمين”.

من جهته أكد وزير الحج والعمرة السعودي في تصريح مماثل أنه تم الاتفاق مع نظيره المغربي “على الاستعدادات لاستقبال حجاج المملكة المغربية”، مبرزا أن الجهود التي تبذلها وزارة الحج والعمرة تأتي في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السعودية “بتقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن ليؤدوا مناسكهم بيسر وسهولة وفي أجواء مفعمة بالراحة والاطمئنان”.