أكد مسؤول في الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في تصريح صحافي، أن الهيئة الكروية القارية لا تتعامل بجدية مع تصريحات رئيس الزمالك بشأن رفض خوض مباراة “السوبر الإفريقي” في الدوحة، أمام الترجي التونسي.

وشدد المتحدث نفسه على أن “الكاف سيبدأ النظر في هذا الأمر في حالة وصول خطاب رسمي من الزمالك. إذ سيتم التعامل مع هذا الملف وفقا للمراسلات الرسمية”.

كما زاد المسؤول أن “المباراة ستقام في قطر حتى إذا انسحب نادي الزمالك، إذ ستتم دعوة نادي نهضة بركان، وصيف بطل كأس “الكنفدرالية، للعب المباراة بدلا منه، مع توقيع العقوبات التي تنص عليها اللائحة على النادي المنسحب”.

وكان مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري لكرة القدم، قد قال خلال مؤتمر صحافي إن “الفريق لن يسافر إلى العاصمة القطرية لخوض مباراة السوبر الإفريقي أمام الترجي التونسي”، مؤكدًا أنه “سينقل الأمر إلى الدولة المصرية”.

وكشف منصور أن “مجلس إدارة النادي اتخذ القرار بعد مناقشة الآراء. إذ تواجد بعض من داخل المجلس ممن يرى خوض المباراة رياضيا، والبعض يرى سياسيا عدم خوضها”، معتبرا أن “الزمالك يواجه تعنتا واضحا من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بشأن مباراة السوبر”.

واستغرب رئيس النادي المصري برمجة لقاء “السوبر” في الدوحة، وقال: “الزمالك بطل الكونفدرالية الإفريقية والترجي بطل دوري أبطال إفريقي ا.. لماذا نشارك في قطر؟ ولماذا نلعب السوبر الإفريقي في آسيا”.