متابعة

قامت السلطات الإسبانية بمدينة سبتة المحتلة، على إعادة 20 مهاجرا مغربيا إلى السلطات المغربية بالمعبر الحدودي باب سبتة، بعدما تم اعتراضهم على متن قارب سريع قبالة ساحل المدينة. وحسب صحيفة “إلفارو دي سوتا”، فإن قاربا سريعا كان يقوده مواطن إسبانيا بهدف تهريب المهاجرين المغاربة، تم اعتراضه من طرف بحرية الحرس المدينة قبالة ساحل المدينة، فجرى نقله ومن على متنه من المهاجرين إلى ميناء سبتة المحتلة. وأضاف ذات المصدر، أن بحرية الحرس المدني، علمت على تسليم المهاجرين المغاربة إلى المصالح الأمنية، والتي عملت بدورها على نقلهم إلى معبر باب سبتة وتسليمهم إلى السلطات المغربية. واحتفظت المصالح الأمنية الإسبانية بالمواطن الإسباني صاحب القارب، حيث سيتم متابعته بتهمة تهريب البشر والاعتداء على حقوق المهاجرين، وسيتم عرضه على القضاء في المدينة خلال الأيام المقبلة.