مراسلة

عرف المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات زروالة بني انصار يوم الجمعة بتاريخ 15/03/2019 لقاء تكوينيا وتحسيسيا حول فن تصميم الازياء الدي كان مبرمجا من ضمن الانشطة الاشعاعية والثقافية والصحية التي امتدت من تاريخ : 14-15 و17 ، هدا اللقاء اطر من طرف المصمتين نسرين الشامي “ليتشيرو ” ووفاء صديقي حيث كان لقاء ناجحا بجميع المقاييس حضره عدد من المهتمات والمهتمين بالمجال الدين لبوا الدعوة الموجة لهم من طرف المركز ومن بينهم السيد المندوب الإقليمي لصناعة التقليدية الناظور أدريوش السيد الحسين استيتو ومجموعة من المؤطرات والمتعلمات بالمركز والفاعلات والفاعلين الجمعويين بالإقليم .
في بداية اللقاء رحب السيد بغداد اهواري مدير المركز باسمه وباسم الجميع جميع الحاضرات والحاضرين وعبر عن سعادته وسروره بتنظيم هذا الأيام الإشعاعية الاجتماعية والثقافية والصحية بتنسيق وتعاون مع جمعية دعم المركز وجماعة بني أنصار ومجموعة من الشركاء الآخرين بمناسبة عيد المرأة 8 مارس 2019 ” تحت شعار المرأة الريفية ركيزة للتنمية المحلية ” وكما اعتبر ان هدا اللقاء يعتبر من بين اللقاءات التكوينية والاشعاعية الي ما فتىء المركز ينضمها مند تاسيسه ايمانا منه يقول السيد المدير بان مهمة مثل هده المراكز يجب ان لا ينحصر دوره في بعض الادوار الكلاسيكية والتقليدية لابد من الانفتاح والتميز ، اما سبب اختياره لهدا الموضوع بالذات بان المركز في ايطار اضافة مجموعة من الورشات العصرية الى المركز بتنسيق مع المجلس الاداري من بينها ورشة تصميم الازياء و التجميل والحلاقة ……لان الاطلاع على ماهو جديد ليس عيبا او حراما في عالم الموضة اوغيره في الحديث والقديم مع الحفاظ على هويتنا الدينية و الثقافية كمسلمين وهدا كواجبنا نحن كمسؤولين في المركز وكمجلس جماعي ببني انصار وشركائنا الاخرين .
بعد هده التوطىة أحيلت الكلمة للسيد المندوب الإقليمي للصناعة التقليدية السيد حسين استيتو الذي عبر بدوره على سعادته وفخره لحضور هذا اللقاء المميز وشكر فيه السيد مدير المركز بعداد اهواري على حيويته وابتكاراته الدائمة وتضحياته من اجل صالح جميع المستفيدات ومستفيدي المركز والدي يسعدى جاهدا يقول السيد المندوب مع الجهات المعنية لتوفير الدعم الكافي والمشاريع التي من الممكن ان تدفع مسيرة المركز التنموية الحقيقية ، كما حيى مدير المركز على حسن اخياره لدعوة للتداول في موضوع ما زال لم ينل حضه من الاهتمام – تصميم الازياء – لطاقات شابة طموحة جد مهمة بالإقليم خاصة المصممتين نسرين الشامي و اكرام صديقي ،وبعد ذلك احيلت الكلمة للمصممة نسرين الشامي التي حاولت في مداخلتها تعريف بفن التصميم وتاريخه والمراحل التي قطعها إلى يومنا هذا ..واعطت عدة نماذج من الشخصيات المصممين سواء العالميين أو غيرهم ممن حملوا مشغل هذا الفن ..اما الأستاذة ووفاء صديقي حاولت هي بدورها ان تلقي نظرة على ما هو تنفيذي في فن التصميم ..وبعد هذا العرضين احيل الكلمة إلى مجموعة من العروض المختصرة التي تم تكليف بها بعض المتعلمات بالورشات الثلاثة بالمركز تهم نوعية الحرف التي تلقن داخل ورشات الخياطة سواء العصرية أو التقليدية وقد أدلوا بعروض ممتازة تبين اهتمامهن وشغفن بالمجال ..وفي الاخير تم تكريم بشواهد تقديرية كل من المصممتين وباقي المؤطرات والمتعلمات والمشاركات بالمعرض المقام بهذه المناسبة .
تقرير اخباري