أحمد وزروتي: متابعة

عثرت العناصر الأمنية التابعة للدائرة الرابعة بأكادير في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، وبالضبط على الساعة الثالثة صباحا، على فتاة عارية مغمى عليها، مرمية بإحدى المدارات القريبة من حي مولاي رشيد او مايصطلح عليه بالمدينة بحي العزيب.

وحسب مصادر الموقع الحصرية، فقد أفادت إخبارية توصلت بها عناصر الدائرة الرابعة في ليلة الإثنين-الثلاثاء بوجود فتاة عارية مغمى عليها بإحدى المدارات، مما دعا بالعناصر الأمنية التي التحقت بعين المكان لمعاينة الواقعة، حيث تم الاتصال بعناصر الوقاية المدنية في حينه ليتم نقل الفتاة إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، والذي لفظت فيه أنفاسها الأخيرة.

وأكدت مصادرنا الموثوقة، أن الفتاة كان يظهر عليها آثار عنف جسدي ربما قد يكون السبب الرئيسي في الوفاة.

وبعد تحقيقات آنية، تم توقيف شابتين وصاحب منزل بحي العزيب بعد مدة وجيزة، بعد أن اتضح أن الهالكة كانت برفقتهم في نفس المنزل وهم يعاقرون الخمر معا.

وأفادت مصادرنا أيضا أن التحقيقات الاولية رجحت وجود خصام بين الهالكة وأحد الفتيات الموقوفات بسبب 400 درهم، وبأنهم هم من حملوها إلى المدارة عارية لإبعاد الشبهة عن المنزل الذي كانوا يتواجدون به.