عبر الفرنسي زين الدين زيدان عن شعوره بسعادة بالغة نظير العودة إلى ريال مدريد مرة أخرى وتولي مهمة قيادة الفريق.

وخرج زيدان رفقة فلورنتينو بيريو، رئيس ريال مدريد، أمام وسائل الإعلام المختلفة للحديث عن عودته لـ «المرينجي»، إذ قال: «إنه يوم مميز لنا جميعًا، أنا سعيد للغاية للعودة إلى منزلي، ليس لدي ما أقوله، أنا سعيد للعودة وأريد العمل وإعادة هذا النادي إلى ما كان عليه، سأبدا العمل منذ الغد».

وبعد حديث زيدان بدأ في الرد على أسئلة الصحفيين المختلفة فقال: «الأحساسيس جيدة، أنا سعيد للعودة إلى العمل، لم أبتعد عن النادي كثيرًا».

وتابع: «لقد رحلت عن النادي لأن الفريق كان في حاجة إلى تغيير بعد الفوز بكل شيء، هذا النادي هو ما يتوجب عليه إجراء تغييرات، لقد اتصل بي فلورنتينو وكما أنني أحب النادي كثيرًا أنا هنا، بعد مرور 8 شهور أنا لديّ رغبات جامحة للعودة للتدريب، لقد اتخذت قراري هذا نهاية الموسم من أجل مصلحة الجميع».

وأضاف: «إنها مسؤولية كبيرة، جميع اللاعبين الموجودين هنا يحبون النادي كثيرًا، وأنا أحدهم، لقد لعبت من أجل هذا الشعار وفزت بالكثير من الأشياء، لم أنس ما فزنا به، ولكنني أيضًا لم أنس الأشياء السيئة، لقد خسرنا الدوري سريعًا، والكأس أيضًا، ولكننا فزنا بدوري الأبطال، انا أعرف أين أنا، طموحي لهذا النادي لن يتمكن أحد من انتزاعه مني، سأمنح كل ما لديّ لكي يقدم هذا النادي أفضل ما لديه».

وأردف: «سنغير الكثير من الأسشياء الموسم المقبل، وهذا ليس هام الآن، ولكن الأكثر أهمية هو أنني عدت، ويجب الحديث مع بيريز لكي نرى ما يمكننا فعله، هناك 11 مباراة متبقية، ونريد أن ننهي البطولة بشكل جيد».

اتصال بيريز بزيدان

وصرح: «أول ما جال برأسي عندما اتصل بي بيريز هو العودة، ولهذا أنا هنا، أريد أن أكون واضح، لقد رحلت في اللحظة المناسبة، اللاعبون وغرفة الملابس كانوا في حاجة لهذا، لم يكن يروق لي الرحيل، ولكن اعتقدت أنه بعد عامين ونصف كان يجب أن يتغير شيء، خاصة بعد الفوز بالكثير، ليست لدي شكوك، ولم أقم بإجراء أي مقابلة صحفية خلال تسعة شهور، ما يمكنني قوله هو أنه عندما اتصل بي الرئيس لم أستطع أن أرفض طلبه، عندما تفوز بالكثير فمن المحتمل أن يحدث لك انخفاض في مستواك، ولقد مررنا بهذا العام، أنا كنت بالخارج، ولكنني شعرت بالأمر كما لو كنت بالداخل، لست سعيد بما آلت إليه الأمور».

تلقي زيدان عروض أخرى

وأما بالنسبة إلى تلقيه عروض أخرى، فقال: «كانت لدي عدة عروض، ولكن لم أرغب الرحيل إلى فرق أخرى، أريد أن أكون هنا».

عودة كريستيانو لريال مدريد

وعن عودة كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد قال: «ليس هذا الموضع المناسب للحديث عن هذ الأمر، الآن هناك 11 مباراة، وفيما بعد سنرى ما يمكننا القيام به من أجل الموسم المقبل، جميعنا نعلم أهمية وحجم رونالدو هنا، إنه تاريخ ينتسب إلى هذا النادي، لقد كان أحد أفضل اللاعبين، ولكن ليست اللحظة المناسبة للحديث عنه الآن، تاريخ هذا النادي لن يتمكن أحد من تغييره، جميعنا نعلم أنه أفضل نادي في العالم، ويجب عليّ التفكير في مباراة السبت».

وتابع: «لم يكن لدي أي شكوك عند الرحيل، ولكن عندما رحلت كان هذا بمثابة الحل الأمثل للجميع، والآن حانت لحظة إنهاء الأمور بشكلٍ جيد، وسنرى ماذا سيحدث الموسم المقبل، لقد كان ما يحتاجه الفريق في تلك اللحظة هو إجراء تغيير، أنا متأسف على هذا، لقد كان هذا من الماضي، ومرت تسع شهور وعدت بعد اتصال النادي بي».

وأضاف: «مساعدي وجهازي الفني سيكون هو نفسه في مرحلتي الأولى مع ريال مدريد، أود أن أكون مع اللاعبين بداية من الغد، لقد شاهدت الموسم بأكمله، واللاعبون هم أول من يدرك صعوبة هذا العام، ولكن ليس من الممكن القيام بجميع الأمور بشكلٍ جيد دائمًا أو تحقيق الفوز دائمًا، هذه هي كرة القدم».

«لقد قمت بالكثير من الأشياء السيئة، لقد فزنا العام الماضي بدوري الأبطال ولكننا أخفقنا في الكأس وبدأنا الدوري بشكلٍ سيء للغاية، لقد كنت أنا المدير الفني، ولهذا لن ألقي باللوم على أحد، المدربون الذين أتوا بعدي أرادوا أن يقوموا بالأمور بأفضل طريقة ممكنة، وبغض النظر عما حدث لن أتحدث عن هذا الأمر، يجب علينا النظر إلى ما هو قادم».