محمد كادو

ظهرت من جديد منشورات، عبر موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، تدعو الشباب المغرب لركوب مغامرة البحث عن الفردوس الأوروبي، على متن القوارب السريعة (Narcolanchas) المعروفة بلقب “الفانتوم”، وذلك بالمجان.

ويقول منشور، يتم تداوله، أخيرا، بشكل واسع بين رواد العالم الأزرق، إن الرحلات المجانية عبر قوارب “الفانتوم” ستنطلق ابتداء من شهر أبريل المقبل، الذي يتزامن مع تحسن أحوال الطقس، ما يساعد على قطع مضيق جبل طارق بسهولة أكثر.

وكانت ظاهرة “الفانتوم” انتشرت بشكل مقلق خلال فصل الصيف الماضي، حيث تدفق عديد من الشباب المغربي على المناطق الشمالية للمملكة، لتحين أول فرصة تسمح له بالعبور غلى الضفة الشمالية من مضيق جبل طارق.

ودفع هذا الوضع المصالح الأمنية المغربية، بتنسيق مع نظيرتها  الإسبانية، إلى إعلان الحرب على قوارب “الفانتوم”، إلى درجة أن البحرية الملكية المغربية اضطرت إلى إطلاق الرصاص الحي على ربابنة “الفانتومّ”.

ويذكر أن الحكومة الإسبانية صادق على مرسوم قانون يحظر استعمال القوارب المطاطية السريعة، التي يطلق عليها اسم “غوفاست”، والتي تستخدمها شبكات تهريب المخدرات والمهاجرين.