متابعة

أكدت مجموعة من المصادر أن النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بالناظور، قررت متابعة مساعدة بمركز تصفية الكلي بالمستشفى الحسني بالناظور في حالة إعتقال، فيما قامت بمتابعة الطبيب في حالة صراح مع تأديته لغارمة مالية، وذلك على خلفية ما أصبح معروفا بقضية بيع الأدوية بمركز تصفية الكلي.

وقد تفجرت هذه القضية قبل عدة أشهر، عندما قدم مجموعة من المرضى شكايات ضد الطبيب الرئيسي في مركز تصفية الكلي وإحدى المساعدات متهمين إياهم ببيع الأدوية.

وحلت لجنة خاصة من وزارة الصحة لتحقيق في هذه القضية، التي تم إحالتها على القضاء للبث فيها.