باب ناظور

دخلت زوليخة سيحدو، والدة ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، أمس الاثنين، إلى إحدى المصحات في فرنسا، في انتظار إجراء العملية الجراحية من أجل استئصال الورم السرطاني.

وحسب تدوينة تم نشرها في الصفحة الرسمية لفدرالية لجان دعم الحراك الريفي في فرنسا فإن ” والدة الزفزافي تم قبولها بإحدى المصحات في فرنسا لإجراء العملية الجراحية يوم  الثلاثاء، وإلى جانبها زوجها أحمد الزفزافي.

يشار أن ناصر الزفزافي، المحكوم بـ20 سنة سجنا نافذا، وجه قبل أسبوع رسالة مؤثرة إلى والدته التي سافرت خارج المغرب من أجل إجراء عملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني.

مصدر اليوم 24