باب ناظور متابعة

كشفت عائلة المرتضى إعماراشن، الناشط في حراك الريف المحكوم بخمس سنوات سجنا نافذا، أن الأمن وجه استدعاء جديدا لشقيقه.

وقالت أسماء إعمراشن، شقيقة المرتضى، اليوم الثلاثاء، إن العائلة توصلت باستدعاء أيوب إعمراشا، شقيق المرتضى، إلى الدائرة الأولى للشرطة بمدينة الحسيمة، مؤكدين أن العائلة لا زالت تجهل أسباب هذا الاستدعاء.

يشار إلى أن عائلة المرتضى، كانت قد خاضت حملة للتعريف بإضرابه عن الطعام الذي كان قد خاضه في السجن قبل أيام، فيما لا زالت ردود الأفعال الدولية متواصلة حول قضيته، وسط انتقاد لتأييد الحكم الابتدائي الصادر فيه حقه، والقاضي بسجنه لخمس سنوات.

يشار إلى أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، سبق أن حقق مع إعمراشا لمدة 11 يوما، قبل إحالته على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الذي أحاله على قاضي التحقيق.

المصدر اليوم 24