عادل الرحموني باب ناظور

سقط الوداد البيضاوي في فخ التعادل السلبي، أمام لوبي ستارز النيجيري، في المباراة التي جرت اليوم الثلاثاء، بملعب مولاي عبدالله بالرباط، بالجولة الرابعة لدور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

وخطف الوداد، المركز الأول في المجموعة الأولى بـ7 نقاط، متفوقًا على صن داونز الجنوب إفريقي بفارق الأهداف، فيما يحتل أسيك بالمركز الثالث وخلفه لوبي ستارز رابعًا وكل منهما لديه 4 نقاط.

الشوط الأول :

لم ينتظر الوداد طويلًا للضغط على الخصم، حيث أظهر نواياه من البداية، وتحرك إسماعيل الحداد ومحمد أوناجم من الجهتين اليمني واليسرى، لخلخلة دفاع لوبي ستارز.

وسنحت فرصة لمدافع الوداد كومارا، للتقدم من عرضية نفذها أوناجم، لكن رأسية كومارا لم تكن مركزة.

وانسل الحداد في الدقيقة 20 من الجهة اليسرى، وانفرد بالحارس كايودي، الذي كان تصديه للكرة ناجحًا.

وتحمل دفاع لوبي ستار عبء المباراة أمام تراجعه، بالمقابل رفع الوداد من ضغطه، بحثًا عن تسجيل الهدف الأول.

واعتمد الفريق النيجيري على المرتدات الهجومية، وكادت إحداها أن تعطي هدفا، عندما توصل كوني بالكرة وانفرد بالحارس التكناوتي، حيث كان رد فعل الأخير أسرع وأبعد الكرة.

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، ومن تمريرة جيدة من الحداد بالجهة اليمنى تلقاها أوناجم وكان وجهًا لوجه مع الحارس، لكن النيجيري تصدى لتسديدة أوناجم بنجاح.

الشوط الثاني :

حافظ الوداد على إيقاعه، بالضغط على خصمه، في بداية الشوط الثاني، وحافظ لوبي ستارز بأسلوبه الذي يعتمد على الدفاع، وعدم المغامرة كثيرًا للهجوم.

وواصل الحارس كايودي تألقه وتدخلاته الناجحة، في مربع العمليات، كتسديدة الحداد، كما لم يستغل الوداد الركلات الثابتة، التي كانت تنفذ بدون تركيز، من أوناجم والنهيري.

وأجرى فوزي البنزرتي مدرب الوداد تغييره الأول في الدقيقة 70، عندما أشرك أمين تيغزوي بدلا من وليد الكرتي.

وتعذر على لاعبي الوداد إيجاد الحلول الهجومية، وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل، بسبب التسرع وسوء التركيز، والحضور الجيد لدفاع لوبي ستارز.

واستنجد البنزرتي في الدقيقة 78 بالمهاجم زهير مترجي بدلًا من اسماعيل الحداد، ولم يتحكم جبران في كرة جيدة مررها تيغزوي داخل مربع العمليات.

وتحرك مترجي، وسدد بقوة في يد الحارس كايودي، ومن تمريرة لجبران، الكرة تصل للمدافع داري، الذي انقض على الكرة برأسية، لكنها مرت بجوار القائم,

وأشرك البنزرتي بديع أووك في الدقيقة 88 بدلا من الحسوني، وأضاع جبران آخر فرصة في المباراة، في الوقت بدل الضائع من المباراة، من رأسية جميلة، حيث تدخل حارس لوبي ستارز بنجاح، وأبعد الكرة بصعوبة إلى ركنية.