باب ناظور ـ و م ع

ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، والعاهل الإسباني صاحب الجلالة الملك “ضون” فيليبي السادس، اليوم الأربعاء بقصر الضيافة بالرباط، حفل توقيع 11 اتفاقية للتعاون الثنائي في العديد من المجالات.

وتعكس هذه الاتفاقيات، التي من شأنها أن تعطي دفعة جديدة للتعاون ذي المنفعة المتبادلة بين الرباط ومدريد، عمق وجودة العلاقات الثنائية، وكذا الإرادة المشتركة للعاهلين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس وجلالة الملك “ضون” فيليبي السادس، في توطيد الشراكة الاستراتيجية متعددة الأبعاد، التي تجمع البلدين الجارين الصديقين.

وتتعلق الاتفاقية الأولى بمذكرة تفاهم من أجل إقامة شراكة استراتيجية متعددة الجوانب بين المملكة المغربية ومملكة إسبانيا، وقعها السيدان ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وجوزيب بوريل إي فونتيليس الوزير الإسباني للشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون.

كما وقع الوزيران الاتفاقية الثانية، بمثابة بروتوكول حول هبة لا رجعة فيها خاصة بالمسرح الكبير (ثيربانتيس) بمدينة طنجة.

ويتعلق الاتفاق الثالث بشأن التعاون في مجال مكافحة الجريمة، والذي وقعه وزيرا داخلية البلدين السيدان عبد الوافي لفتيت وفيرناندو غراندي-مارلاسكا غوميث.