عائشة شعنان

لا يزال فيديو تلميذات مغمى عليهن وفي حالة هستيرية يصرخن بأعلى صوت، داخل مدرسة خاصة في الدار البيضاء، يثير الكثير الجدل، حيث تم تداول تسجيل صوتي على الواتساب، جاء فيه أنهن تناولن حبوب مهلوسة جديدة، ما أثار الرعب وسط العائلات.

عبد العالي السعيدي، المدير الاقليمي بوزارة التربية الوطنية الفداء-درب السلطان، صباح اليوم الأربعاء، أن طبيبة قامت بفحص التلميذات وأكدت التحاليل الطبية عدم تعاطيهن لأي مخدر من أي نوع، أو دخول شخص غريب للمؤسسة، نافيا جملة وتفصيلا الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تتحدث عن الشعوذة.

وأكد السعيدي أن الحالة تعتبر نادرة جدا، حيث أنت تم تسجيل نفس الحالة الهستيرية في طاطا السنة الماضية، وقبلها سنة 2017 في الفقيه بنصالح.

واستبعد المدير الاقليمي بشكل قاطع فرضية تعاطي التلميذات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و16 سنة لأي مخدر، مؤكدا أن الأمر نفساني أكثر.

وخلال جميع الحالات الاستثنائية التي تم تسجيلها في المغرب، 54 تلميذة بالثانوية الإعداية عقبة بن نافع، الواقعة بجماعة سيدي عيسى، بإقليم الفقيه بن صالح، في حالة هستيرية سنة 2017، وبعدها أزيد من 35 تلميذة بنفس الحالة داخل التأهيلية ابن تومرت بجماعة الكفاف، ثم عشرات التمليذات داخا ثانوية “أقا” في طاطا، تكون التلميذات لا يتجاوزن 16 سنة، والحالة لم يسبق أن سجلت أي تلميذ بينهن.

المصدر اليوم 24