متابعة

بدأت دول  المملكة البريطانية و جمهورية إيرلندا، مرحل الجد في الإعداد لملف مشترك من أجل احتضان نهائيات كأس العالم لكر القدم 2030، وذلك بعد أن عقد مسؤولون رياضيون وحكوميون من البلدان المشاركة، اليوم الجمعة أول اجتماع لهم بهذا الخصوص.

وحسب صحيف “تيليغراف” البريطانية الشهيرة، فإن الإجتماع، الأول من نوعه بين هذه البلدان التي تعتزم تقديم أقوى ملف لهذا المونديال، يتوخى دراسة كل الجوانب المرتبطة بالملف، والمتعلقة بالخصوص بالملاعب التي سيتم ترشيحها، تطويرها، أو بناءها، والميزانية التي سيرصدها كل بلد لهذا الملف.

وأكدت الصحيفة نفسها، أن غريك كلارك، رئيس الاتحاد الإنجليزي لكر القدم، والذي تم انتخابه في المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي للعبة، يتواجد حاليا في إيطاليا، حيث من المرتقب أن يتدارس مع مسؤولي الاتحاد جميع الجوانب المرتبطة بملفب الترشيح المستقبلي.

ويحظى الملف البريطاني بدعم حكومي كبير، إذ سبق لوزير الرياضة في البلد أن أكد دعم الحكومة بقيادة تيريزا ماي لهذا الملف، الذي سيندرج ضمن البطولات الكبير التي ترغب بريطلنيا في تنظيمها، على غرار كأس العالم للريكبي للرجال والنساء.

كما يحظى هذا الملف أيضا بدعم كبير من الاتحاد الأروبي لكرة القدم، برئاس السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، الذي شدد على أن اتحاده يدعم الملف البريطاني المشترك فيما رفض تقديم أي دعم للملف المرتقب، بين إسبانيا، البرتغال، والمغرب.

جدير ذكره، أن المغرب يعتزم هو أيضا الترشح لاستضافة هذه التظاهرة، بعد أن فشل في احتضان نسخة 2026، وذلك بملعب مشترك مهع كل من إسبانيا والبرتغال، كما أن ملفا ثالثا من أمريكا اللاتينية يعتزم أن يتقدم للمنافسة، يتألف من كل من الأرجنتين، الأوروغواي، والباراغواي.