تغطية/باب الناظور/اكرم صبار
خلال يومين برمجت جمعية ايمن للتوحد بالناظور لفائدة مؤطرات ومربيات اطفال التوحد التابعات للجمعية وبحضور مديرة مدرسة الحسن الثاني مرفوقتا باطرها التربوية عملية تحسيسية لمواجهة زكام “الفوانزا”،وقد اطر هذه العملية طبيب الجمعية واخصائي في طب الاطفال والرضع الدكتور الزوبير الحسيني،وفي عرضه تقدم 1 بالتعريف بالفوانزا 2 الاعراض 3 الاسباب 4 التشخيص 5 العلاج 6 الوقاية،واشار الدكتور ان الفيروس يمكن له الانتقال من شخص لاخر بطرق شتى وضحها من خلال طرق تطبيقية،وبالرغم ان هناك انواع عدة من الفيروسات يثير قلق الاجهزة الصحية بشكل خاص،وهو الفيروس من نوع H1 N1 الذي تشبه اعراض الفلوانزا الموسمية العادية ولا يشكل اي خطورة على المصاب اذا اتخذ الاجرائات اللازمة في وقتها،فيما حدة تأثيرها لا تتعدى بعض الاشخاص المصابين بنقص في المناعة والمصابين ببعض الامراض المزمنة، وكذا الاطفال الصغار الذين لايتعدى عمرهم 5 او 6 سنوات.وفي اخر العرض وزع رئيس الجمعية السيد فؤاس خنوسن مجموعة من المطويات على امهات الاطفال وعلى الاطر التربوية والتي تحمل طرق الوقاية والعلاج من هذا الوباء،وقد استحسن هذه البادرة جميع المستفيدين والحاضرين وتقدموا بتشكراتهم لجمعية ايمن التي ما فتأت تواكب جميع الاحداث الانية والمستعجلة التي تخدم الطفل التوحدي.