متابعة :

للمرة الثانية تخرج حركت 4 فبراير إلى ساحة التحرير تطالب بإنشاء مستشفى أنكولوجي لعلاج مرضى الداء الخبيث بالإقليم، الذي لم يظهر له أثر رغم الوعود الرسمية الحكومية التي أطلقها وزيري الصحة في حكومة السابقة والحالية
كما عبرت هذه الحركة عن قلقهم الشديد حول هذه الوعود التي اعبروها وعود كاذبة لا أساس لها من الصحة من حيث تطبيقها على أرض الواقع وأكدت عن ضرورة احداث هذا المستشفى أمام هذه الأرقام المفزعة التي صدرتها الوزارة – وزارة الصحة – حيث ذكرت فيها أن حولي 40 ألف حالة جديدة من السرطان تسجل كل سنة ، ويأتي سرطان الثدي عند النساء في الرتبة الأولى بنسبة 36 في المائة من مجموع سرطانات الإناث في المغرب، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 11.2 في المائة، وسرطان الغدة الدرقية ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 8.6 في المائة و5.9 في المائة. أما لدى الذكور، فيشكل سرطان الرئة السرطان الرئيسي بنسبة 22 في المائة، يليه سرطان البروستات بنسبة 12.6 في المائة ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 7.9 في المائة.