باب ناظورـ متابعة

أعلن أحمد الزفزافي، أب قائد حراك الريف ناصر الزفزافي، عن تقديم استقالته وانسحابه من جميع المسؤوليات التي كان يتحمل، وعلى رأسها رئاسة جمعية تفرا للتضامن، والتي كانت تضم جميع أسر المعتقلين على خلفية حراك الريف، بسجن عكاشة بالدار البيضاء.

وقال أحمد الزفزافي في تدوينة فيسبوكية “صبرت وصبرت حتى عجز الصبر عن التحمل، لأنني لم أرتكب جرما أو محظورا أو ممنوعا أو نهبا أو اختلاسا أو تسولا حتى أتعرض وحدي دون أية عائلة أخرى للمعتقلين إلى إسقاطات وإكراهات واتهامات مجانية من طرف الجهة المخزنية التي تشتغل لصالح الجهة المعلومة التي تريد الشر وكل الشر للريف”.

واضاف الزفزافي : لهذا أشكر الجميع وأعلن إستقالتي وإنسحابي من جميع ماكنت أتحمل مسؤوليته،لأتفرّغ إلى مساعدة رفيقة دربي فيما تعانيه من إنهيار صحي وعصبي خطير،كما أتفرغ إلى زيارة إبني القابع في سجن عكاشة بالدار البيضاء.