متابعة

مصدر عائلي أن جنازة الطفلة “إخلاص البوجدايني” لم يحدد موعدها بعد، خلافا لما تم الترويج له أمس الثلاثاء بأن الدفن سيكون اليوم بعد الظهر.

وحسب المصدر نفسه، فتأخير دفن الطفلة “إخلاص” أتى استجابة لطلب أسرتها التي طالبت بموافاتها بنتائج الطب الشرعي كاملة و منحها ضمانات بفتح تحقيق نزيه في قضية وفاتها خاصة بعد خروج البعض بتصريحات يؤكدون فيها أن الضحية فارقت الحياة نتيجة جريمة.

من جهة ثانية، لم تكشف الجهات الرسمية للدولة سواء السلطات المحلية أو الجهاز الأمني المكلف بالتحقيق أوالنيابة العامة، بأي تصريح أو بلاغ يوضح فيه ملابسات وحيثيات الواقعة.

وكانت جثة الطفل اخلاص، قد نقل إلى المستشفى الحسني بالناظور، من أجل اخضاعها للتشريح الطبي بهدف تحديد أسباب الوفاة وتاريخ وقوعها.

جدير بالذكر، أن جماعة أزلاف القريبة من ميضار بإقليم الدريوش، تعرف منذ صباح أمس الثلاثاء استنفارا أمنيا غير مسبوق بعد العثور على الطفلة “إخلاص” التي اختفت عن أنظارها لـ 19 يوما ميتة في منطقة غابوية.