العربي المرضي

كشفت مصادر حقوقية محلية عن تفاصيل الجريمة النكراء التي ارتكبها أب في حق طفلاته القاصرات الثلاث نواحي مدينة تطوان، حيث قادت الصدفة وحدها إلى إسقاط القناع عن المجرم.

وتقول ذات المصادر أن البنت الكبرى للمجرم والمتزوجة حاليا هي من فضحت والدها، حيث سبق له وأن داوم على استغلالها جنسيا عندما كانت لا تزال طفلة لم تبلغ بعد 12 سنة، لكنها فضلت كتمان السر لسنوات و في المقابل ظلت حريصة على مراقبة شقيقتيها اللتين تبلغان من العمر 9 و 10 سنوات.

وتضيف المصادر أن الابنة الكبرى لاحظت مؤخرا أثارا غير عادية في فرج أختها عندما كانت تغسل لها وعند استفسارها أكدت لها أن والدها هو من تسبب لها في ذلك بمداعباته الجنسية، وهو نفس ما صرحت به الطفلة الأخرى أيضا، لتقرر إبلاغ العائلة وتقديم شكاية إلى المصالح الأمنية، حيث جرى على الفور اغتقال الأب الجاني.