حل زوال أمس الخميس 10 يناير الجاري، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، بمطار العروي الناظور، حيث أشرف بجماعة بني وكيل أولاد امحند، بمعية الكاتب العام للوزارة، محمد صديقي، وعامل إقليم الناظور، علي خليل، على إعطاء انطلاقة مشروع فلاحي، بغلاف مالي يفوق 460 مليون درهم.

وكان في استقبال وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، كل من رئيس مجلس جماعة بني وكيل أولاد امحند، أحمد المحمودي، ورئيس مجلس جماعة تزطوطين محمد الومني، ورؤساء جماعات أفسو وحاسي بركان، والبرلمانيان محمد أبرشان ومحمد الصبحي، وعدد من المنتخبين بالجماعات الترابية للإقليم، إلى جانب عدد من المستثمرين ورؤساء التعاونيات الفلاحية بمنطقة سهل كارت.

وقد أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بمعية عامل إقليم الناظور، على إعطاء انطلاقة مشروع تحديث نظام الري، والذي يندرج ضمن البرنامج الوطني لاقتصاد ماء الري، بحيث سيغطي المشروع مساحة إجمالية تقدر بـ 13.500 هكتار من الأراضي الفلاحية بجماعتي بني وكيل وتزطوطين.

ويهدف ذات المشروع بحسب الشروحات التي قدمها المدير الجهوي للفلاحة بجهة الشرق، الى اقتصاد حوالي 28 مليون متر مكعب من مياه الري في السنة، كما سيمكن من تثمين مياه الري والرفع من الإنتاجية من 20% إلى 50%، نهيك عن تحسين خدمة الماء، بحيث سيتمكن الفلاح وملاكي الضيعات الفلاحية إلى الاستعمال الفردي.

وخلال ذات الزيارة، حل وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، بجماعة تزطوطين المتاخمة لجماعة بني وكيل، والتي ستستفيد بدورها من المشروع، حيث تفقد بمعية عامل إقليم الناظور والوفد المرافق له، مشاريع فلاحية، والتي تهم بالخصوص مشاريع إنتاج العنب، والذي تمتاز به جماعة تزطوطين.