متابعة

عرفت التعيينات في المناصب العليا، خلال اجتماع حكومة “العثماني” صباح اليوم الخميس، تعيين مدير مركزي بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، أعفاه وزير العدل، محمد أوجار، قبل 10 أشهر من المسؤولية، عقب اتهامه بالتحرش الجنسي بمنتدبة قضائية.

إن مدير الميزانية والمراقبة بوزارة العدل سابقا، طُلب منه قبل أشهر تقديم طلب الإعفاء حفاظا على ماء الوجه، بعد اتهامه بالتحرش الجنسي في حق منتدبة قضائية.

وكانت المنتدبة القضاية باستئنافية الرباط، التي اتهمت المدير المركزي بالتحرش الجنسي بها، وضعت تظلمها بديوان وزير العدل، يضيف المصدر.

وتحدثت المنتدبة القضائية عن توصلها عبر «واتساب»، برسائل تتضمن عبارات ذات إيحاءات جنسية، لابتزازها بخصوص وضعيتها المهنية.

وتحدث المصادر عن أن إحدى النقابات المركزية التي تنتمي إليها المنتدبة القضائية، دخلت على الخط في القضية، وتم التوصل إلى اتفاق يقضي بعدم الخوض في الموضوع، مقابل تقديم المسؤول المتهم لطلب الإعفاء.