حسن الرامي

أفادت مصادر محلية، أن عدداً من جمعيات المجتمع المدني، راسلت أخيراً عدة جهات مسئوولة، من أجل فتح تحقيق في مشروع ربط دوار “إحدوثن” وَدوار “افليون” الواقعين تحت نفوذ جماعة قرية أركمان، بالطريق الوطنية رقم 16.

ووفق المصادر ذاتها، فقد وجهت الجمعيات المدنية طلب فتح التحقيق في المشروع المعلوم، إلى كل من عامل إقليم الناظور، وقائد قيادة كبدانة، ورئيس مجلس جهة الشرق، ومدير وكالة الحوض المائي.

وحسب المصادر نفسها، فإن الجمعيات لم تتلق أي استجابة إلى حد الآن بخصوص طلبها في فتح تحقيق في المشروع الذي تقول أنه شابته اختلالات على مستوى أشغاله.