متابعة

أعلنت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة أن المديرية الجهوية للجمارك بالجهة الشرقية حجزت مؤخرا، في ثلاث عمليات، بضائع تزيد قيمتها عن 2,45 مليون درهم.

وأوضحت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، في بلاغ، أن “تعزيز تدابير محاربة التهريب بالجهة الشرقية يؤتي أكله”، موضحة أن العملية الأولى جرت صبيحة يوم 23 نونبر وهمت بضائع بقيمة تفوق 1,23 مليون درهم على الطريق الثانوية الرابطة بين دار الكبداني والقندوسي، تم حجزها على متن سيارة كبيرة مرقمة بالخارج كانت تحمل كميات كبيرة من الملابس الجديدة.

أما العملية الثانية فقد جرت يوم 4 دجنبر 2018 على يد جمارك ميناء الناظور، ومكنت من إحباط محاولة استيراد تنطوي على غش لكمية كبيرة من المعدات الطبية المهربة ومواد تجميل وملابس فاخرة، بقيمة تفوق 0,54 مليون درهم، كانت على متن سيارة كبيرة تحمل لوحة تسجيل مرقمة بالمغرب.

وأضاف البلاغ أن العملية الثالثة، التي جرت يوم 5 دجنبر بميدار بالناظور، همت بضائع مهربة بقيمة تناهز 0,68 مليون درهم على متن ثلاث حافلات، تتكون من أحذية رياضية لعلامات تجارية معروفة وملابس ومواد تجميل.
قال الحسين زروقي، المدير الجهوي للجمارك بالجهة الشرقية، أن من بين المحجوزات مواد شبه طبية ومواد التجميل المهربة، والتي يتم إغراق السوق المحلية والوطنية بها، ما يضع المواطن “المستهلك” هو الخاسر الأكبر سواء ماديا أو صحيا، مبرزا أن الإدارة الجهوية بعناصرها مجندة لوضع اليد على كل تهديد يمس سلامة المواطنين.