العربي المرضي

خلف تسريب عدد من الفيديوهات المثيرة ،التي يظهر فيها راق شرعي ببركان وهو يمارس الجنس على عدد من زبوناته، ضجا كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بسبب التناقض الكبير بين روايات “الضحايا” وبين ما تمت مشاهدته.

فالفيديوهات الفاضحة تظهر بالملموس أن النسوة اللواتي تم تصويرهن كن في حالة انسجام تام مع الراقي الشرعي ولا وجود لأي إكراه أو ابتزاز في الأمر، إذ يبدو جليا أنهن قبلن عن طيب خاطر ممارسة الجنس مع الشخص المذكور.

للإشارة فإن الراقي الشرعي كان قد تعرض لاعتداء دموي شنيع من طرف شقيق وخال إحدى الفتيات واللذين اتهماه بتخديرها واغتصابها وابتزازها فيما بعد بالفيديوهات التي صورها لها.