هدى الجميعي

توصلت أخبارنا المغربية من مصادر موثوقة بمعطيات جديدة تهم واقعة وفاة تلميذ يدرس في المستوى السادس بمجموعة مدارس ولاد علي بمديرية تاونات داخل الحجرة الدراسية أول أمس الخميس.

وحسب المعطيات التي نتوفر عليها، فإن التلميذ الراحل كان يعاني من مرض مزمن، حيث أصيب بأزمة صحية مفاجئة داخل الفصل ليغمي عليه على الفور، ورغم نقله على عجل إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لتاونات على متن سيارة الإسعاف التابعة للجماعة إلا أن ذلك لم يمكن من إنقاذ حياته.

ونفى المصدر لأخبارنا بشكل قاطع أن يكون الراحل قد تعرض لأي تعنيف جسدي أو لفظي من طرف أستاذه مؤكدا أن زملاء الضحية أدلوا بهذه الشهادة أمام محققي الدرك الملكي الذين يباشرون تحرياتهم في الواقعة تحت إشراف النيابة العامة.