باب ناظور

اجتمع يومه الاثنين 25 ربيع الأول 1440هـ الموافق لـ 03 دجنبر 2018م بمقر المجلس العلمي بالناظور السادة الأئمة المؤطرون والسيدات المرشدات وذلك في إطار بحث سبل الارتقاء بمهامهم وبرامجهم الى ما هو أحسن وأفضل.
وأطر اللقاء كل من السيد رئيس المجلس العلمي والسيد مندوب الشؤون الإسلامية، وحضره كل من الأئمة المؤطرين والمرشدات والسيد العالم المشرف والامام المؤطر المنسق، وذلك بتناوبهم على كلمات تصب كلها فيما ينبغي اضافته إلى الأنشطة التي يضطلع بها الامام المؤطر حيث تم التركيز على عناصر تهم:
التواصل مع الامام.
التواصل مع الخطيب في جامعه.
التواصل مع الواعظ والواعظة في المساجد التي يمارسون فيها.
الإشراف على ميثاق العلماء مرتين في الشهر.
وقد ادلى كل امام مؤطر وكل مرشدة ببرنامج محدد في العناصر المذكورة مع الالحاح على التقيد بها لإصلاح وضعية كل مسجد على حدة خاصة ما يتعلق بالالتزام بالثوابت التي أصبحت ضرورية، على كل قيم ديني الحرص عليها ورعايتها والقيام بشؤونها لجمع الكلمة وتوحيد الصف وتجنيب الناس كل تشدد وتطرف.
وعلى هامش هذا أشير إلى الأنشطة التي نظمها المجلس العلمي بتعاون مع مندوبية الشؤون الإسلامية والتي كانت متميزة في شهر نونبر حيث اجتمعت فيه أمهات المناسبات الدينية والوطنية كذكرى المسيرة الخضراء وذكرى الأيام المجيدة وذكرى ميلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم، واليوم الوطني للمساجد، فقد عرفت هذه المناسبات برامج علمية وثقافية واجتماعية مكثفة للغاية لفائدة الأئمة والخطباء وكافة العلماء والطلبة الباحثين بكلية سلوان والأساتذة الجامعيين وعموم الناس.
وقد تم التنويه بالسادة الأئمة المؤطرين والمرشدات الذين يواكبون هذه البرامج بكل همة ومسؤولية كما سجلت ملاحظات عن التغيب في بعض الأحيان عن الحضور قد تكون لأعذار طارئة، أو ظروف مستجدة.
وختم اللقاء بالدعاء الصالح.