اجتمع بمقر المجلس العلمي بالناظور يوم الخميس 14 ربيع الأول 1440هـ الموافق لــ 22 نونبر 2018 مجموعة من السادة أئمة وخطباء مدينة مليلية السليبة. وحضر الاجتماع السيد رئيس المجلس العلمي والمندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بالناظور اللذان أشرفا على اللقاء المتضمن لمحور واحد هو: الاضطلاع بدروس في العبادات من خلال فقه ابن عاشر في مساجد مليلية لتفقيه الناس في دينهم.
ووزعت هذه الدروس على برنامج أسبوعي تكون من مهام السادة الأئمة والخطباء يقسمونها إلى أجزاء حسب أهداف كل حصة ابتداء من شهر دجنبر 2018.
ورحب السادة المؤطرون من أئمة وخطباء بهذه الفكرة التي تصب في عمق الاهتمام بساكنة مليلية المسلمة التي تتدين منذ قرون وفق المذهب المالكي نظرا لخصوصية وارتباط مليلية بوطنها الام المملكة المغربية.
وتعد هذه الدروس المقترحة في ابن عاشر تكوينا مستمرا وتثقيفا للناشئة في مليلية، ولذلك رصد المجلس العلمي بتعاون مع مندوبية الشؤون الإسلامية جوائز مشجعة في حفظ متن ابن عاشر تصل الى مبالغ مهمة حسب الاستحقاق.
وتم الاتفاق على أن تجري مسابقة في حفظ ابن عاشر في شهر ربيع الأول من كل عام احتفاء بميلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم، ويتم توزيعها في الحفل الذي يقام بالمناسبة بمدينة مليلية.
والتزم كل السادة الأئمة والخطباء المنتدبين لهذه المهام بالقيام بالواجب وضبط الحصص التي ستكون أسبوعية طيلة السنة.