بدعم من الجماعة الترابية للناظور، نظمت جمعية التضامن للتنمية والتنشيط الاجتماعي والثقافي بالناظور، الدورة التكوينية المتخصصة في علوم التربية بالناظور، في نسختها الثانية، وذلك يوم السبت 01 دجنبر 2018، بقاعة المحاضرات بالمركب السوسيوتربوي بالناظور.
استهدفت الدورة التكوينية 250 مجاز في مختلف التخصصات، والتي ساهم في تأطيرها أساتذة باحثون متخصصون، في موضوع الدورة، استعدادا لإجتياز مباراة التعليم، دورة دجنبر 2018.
انطلقت أشغال الدورة التكوينية بكلمة افتتاحية للسيد رئيس الجمعية أيوب الشاوش، شكر خلالها المساهمين في تنظيم وإنجاز الدورة التكوينية وعلى رأسهم الجماعة الترابية للناظور، والأساتذة المؤطرون، والصحافة المحلية، وفعاليات المجتمع المدني، ثم تلته كلمة للسيد أحمد ثوري نائب رئيس الجماعة الترابية للناظور، نوه خلالها بالأنشطة النوعية للجمعية وأهميتها على مستوى تراب الجماعة وانعكاسها على التنمية المحلية وبعدها مباشرة انطلقت أشغال الفترة الصباحية، بالمداخلة الأولى حول الحياة المدرسية، أطرها الدكتور علي مزيان، ثم تلتها مداخلة حول التقويم والتخطيط والتدبير للأستاذ محمد علي الدراوي، وأخيرا مداخلة حول الحكامة بوزارة التربية الوطنية، أطرها الأستاذ الهادي الورتي، ثم اختتمت أشغال الجلسة الصباحية بنقاش مستفيض بتدخلات متميزة للمشاركين. واستمرت الدورة التكوينية في الحصة المسائية بمداخلتين الأولى أطرها الدكتور علي مزيان حول المقاربات البيداغوجية والثانية أطرها الأستاذ موسى الادريسي، حول نظريات التعلم، واختتمت بنقاش مستفيض بين المشاركين والمؤطرين.
وأخيرا تم توزيع شهادات التأطير والتقدير للسادة المؤطرين و شهادات المشاركة لكل المستفدين من التكوين.