اشتكى التلميذ “محمد ايت يدير” الذي يتابع دراسته بثانوية المسيرة بمدينة أزيلال ، من مضايقات تعرض لها من طرف سلطات المدينة و ذلك مباشرةً بعد ظهوره على قناة بي بي سي عربي في برنامج “تراندينغ”.

ذات التلميذ المعارض للتوقيت الجديد ، قال في تصريحات للقناة البريطانية في نسختها العربية ، أن الإحتجاجات التي يخوضها التلاميذ غير موجهة من أي جهة.

 

و أضاف أنها تعبير نابع من إرادة التلاميذ ، للمطالبة بالتراجع عن قرار إضافة ساعة الذي أقرته الحكومة.

مصادر قالت أن التلم فوجئ اليوم الإثنين بمضايقات من طرف سلطات مدينة أزيلال، تمنعه من المشاركة في الأشكال الإحتجاجية التي ينظمها التلاميذ في أزيلال.