سناء الوردي

أيام قليلة فقط باتت تفصلنا عن النطق بالحكم في قضية الصحافي توفيق بوعشرين بعد جلسات ماراطونية فاق عددها الأربعين.

وفي هذا الصدد، بات في حكم المؤكد أن يقدم القاضي المكلف بالملف على رفع السرية عن القضية حيث ستكون الجلسة النهائية مفتوحة أمام الجميع.

هذا وأكدت مصادر مقربة من الملف أن الجلسة النهائية من المحتمل أن تنعقد نهاية الأسبوع الجاري بعدما أنهى تقريبا دفاع بوعشرين والمطالبات بالحق المدني مرافعاتهما.