باب ناظور

يواجه فريق نهضة بركان ورطة كبرى قبل نهائي كأس العرش المبرمج يوم الاحد 18 نونبر 2018 ضد  الوداد الفاسي ، وذلك بسبب تزامن تاريخ اللقاء مع تواريخ “الفيفا”.

وسيكون الفريق البركاني محروما في النهائي من الرباعي الافريقي المكون من يوسوفو دايو وألان تراوري من بوركينافاسو ،والموزمبيقي عمر شيليتو ، إضافة الى المهاجم الطوغولي لابا كودجو ، وجميعهم ملتزمون بتمثيل منتخبات بلادهم في التصفيات الافريقية.

وباتت برمجة مسابقة كأس العرش في بداية الموسم تشكل متاعب كبيرة للاندية خاصة بسبب تزامنها مع اجراء المنافسات الافريقية والعربية فضلا عن لقاءات الدوري، لينضاف الى ذلك عائق جديد يتمثل في تواريخ الفيفا للمنتخبات ، و هو ما قد يشكل ضربة قوية لحظوظ الفريق البرتقالي للتتويج بأول لقب في تاريخه.