في تطور لتداعيات قرار الحكومة الإبقاء على الساعة الإضافية على طول السنة، دعا نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي، إلى تنظيم مسيرة شعبية وطنية يوم الأحد 11 نونبر الجاري، بمدينة الرباط، حيث ستنطلق المسيرة المشار إليها من ساحة باب الأحد، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، في اتجاه البرلمان المغربي.

وتنظم هذه المسيرة حسب المنشور الذي توصل به موقع “ياوطن” وتم تداوله بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، تحث شعار “احترموا كرامة ورأي الشعب المغربي”، دون أن يعلن الداعون للمسيرة عن انتماءاتهم الحزبية أو نقابية أو الجمعوية.

الواقفون وراء الدعوة للمسيرة المذكورة، أعلنوا أنهم سيعبرون من خلالها عن رفضهم لـ” القرارات الإنفرادية التي تمس مصالح الأسر المغربية ومن ضمنها التوقيت الجديد”، وكذا رفضهم لـ”الاستهتار بصحة وتعليم ونقل وتشغيل المغاربة، وتدمير القدرة الشرائية للشعب المغربي، وللمقاربة العنفية الأمنية ضد الاحتجاجات السلمية”.

بالمقابل سيطالب المحتجون في المسيرة نفسها بـ”بإطلاق سراح جميع نشطاء الحراك الشعبي، وبالحريات الديمقراطية والحق في الحياة الكريمة، وبالتوزيع العادل لثروات البلاد المستحوذ عليها، وبتقدير كفاءة الشباب والنساء في بناء مغرب جديد”.

باب ناظور – متابعة