وكالات

أنقذت عناصر الحرس المدني الإسباني بمدينة مليلية المحتلة، اول أمس، شابين مغربيين في مقتبل العمر، بعدما علقا في تجويف باخرة للمسافرين كانت على وشك الإقلاع من ميناء الثغر المحتل إلى شبه الجزيرة.

ووفقا لمصادر محلية، فإن المغربيين حاولا التسلل إلى الباخرة في محاولة للهجرة السرية، قبل أن يعلقا في تجويف الباخرة ما كان سينهي حياتهما لو أقلعت السفينة دون اكتشافهما.

وأفادت المصادر نفسها، أن الشرطة سمعت صراخا قادما من أسفل الباخرة قبل ان تكتشف تواجد مغربيين عالقين بالقرب من المحرك في مؤخرة السفينة.

وقد تم نقل المغربيين إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، على ان يتم اخضاعهما للتحقيق بعد تماثلهما للشفاء، وذلك حسب ما أكده بيان الشرطة.

وأضافت الشرطة، ان مغربيين اخرين تم ضبطهما محاولين التسلل إلى الباخرة، وقد أحيلا على الشرطة لتنفيذ قرار الترحيل في حقهما.

جدير بالذكر، ان عشرات المغاربة يحاولون بشكل يومي التسلل إلى البواخر في ميناء مليلية المحتلة، في محاولات منهم الهجرة إلى اسبانيا.