متابعة

استخرج فريق طبي بمستشفى محمد الخامس بطنجة، “رصاصة” البحرية الملكية من جسد “الحراك” المصاب برصاص البحرية المغربية، في وقت سابق اليوم الأربعاء، ما مكن الضحية من تجاوز مرحلة الخطر.

وفي هذا الصدد قال مصدر طبي، للصحافة ، أن القاصر المسمى إلياس العمراني (16 سنة)، الذي أصيب برصاص البحرية الملكية المغربية، عندما كان على متن قارب للهجرة السرية بالقرب من سواحل مدينة العرائش، قد تجاوز مرحلة الخطر بسلام، بعدما تم استخراج الرصاصة من جسده.

ومن جانب أكد مصدر عسكري، أن البحرية الملكية المغربية، اضطرت إلى إطلاق النار على قارب للهجرة السرية، بعدما قام بتحركات “مشبوهة” بالقرب من ساحل العرائش.

وأوضح المصدر، أن القارب قام “بمناورات معادية بهدف الاصطدام، معرضا للخطر، بشكل ملموس، سلامة فرقة البحرية الملكية للمراقبة التي قام خفر السواحل بإنزالها، ما اضطرها إلى إطلاق خرطوشة من سلاح محمول لتعطيل حركته.”.

وأشار المصدر، فإن هذا السلوك جاء “على الرغم من الطلقات التحذيرية المعمول بها”