ضمن فعاليات الشهر العالمي لسرطان الثدي الذي يصادف شهر أكتوبر من كل سنة ، ووفق البرنامج السنوي للقوافل الطبية التي تعمل المؤسسة على تنفيذه بمختلف المراكز الصحية بتراب عمالة وجدة أنجاد ، نظمت لجنة الصحة بمؤسسة بسمة للأعمال الخيرية بشراكة مع مديرية الصحة بعمالة وجدة أنجاد والمديرية الجهوية للصحة بجهة الشرق ، قافلة طبية مجانية بمستوصف بوسيف بوجدة يوم السبت 6 أكتوبر 2018

و قد شملت الخدمات الصحية المقدمة في هذه القافلة الطبية الخاصة بالنساء والتي أشرف عليها طاقم طبي متخصص بحضور الدكتور خالد بن عربية المسؤول عن القوافل الطبية بمديرية وزارة الصحة بجهة الشرق ، إجراء فحوصات خاصة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي و فحوصات أخرى ” ماموجرافي ، الإكوغرافي ” ، وذلك في إطار تقريب الخدمات الصحية لمختلف النساء

و أوضحت منسقة لجنة الصحة بمؤسسة بسمة للأعمال الخيرية أن الغاية من هذه القافلة الطبية الخاصة بالنساء أولا هو الكشف المبكر عن سرطان الثدي وإجراء مختلف الفحوصات اللازمة ، وثانيا تشجيع النساء على القيام بالكشف المبكر لسرطان الثدي بشكل منتظم ، لإتاحة الفرصة للعلاج المبكر الذي يعتبر أفضل الطرق المتاحة لتقليل عدد الوفيات وزيادة عدد الناجيات من المصابات بالمرض ، وأضافت أن القافلة الطبية ستستمر بتقديم خدماتها المجانية بشكل أسبوعي في العديد من المراكز الصحية بمدينة وجدة .

وقد لقيت القافلة الطبية بمستوصف بوسيف بوجدة إقبالا كبيرا منذ ساعات الصباح الأولى ، حيث وصل عدد المستفيذات 300 مستفيذة ، وبفضل الجهود الكبيرة للفريق التطوعي للمؤسسة فقد مرت القافلة الطبية في أجواء مميزة لناحية التنظيم والإشراف والتواصل وإستقبال المستفيدات ، وكذا تقديم خدمات طبية في المستوى المطلوب من قبل الطاقم الطبي المشرف على القافلة مشكورا على جهوده المبذولة لتقديم خدمات أفضل للمستفيدات ، والشكر موصول للمديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة الشرق والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بعمالة وجدة أنجاد على دعمهم الكبير لإنجاح هذه القافلة الطبية .