متابعة

في مأساة جديدة لقوارب الموت، لقي قاصر، ينحدر من مدينة القصر الكبير، مصرعه غرقا ليلة الجمعة السبت الأخيرين 14و15 شتنبر من الشهر الجاري، بعدما شب حريق في قارب خشبي كان يقل 21 شخصا، كانوا يعتزمون الهجرة سرا إلى إسبانيا.

وحسب مصدر مطلع، فإن القارب الذي ضم مجموعة من القاصرين انطلق من منطقة “تاهدرت”، قبل أن تشتعل فيه النيران، بعد مغادرته بقليل، ليلقى قاصر مصرعه، فيما نجا الآخرون وأصيب بعضهم بحروق تطلبت نقلهم إلى المستشفى الجهوي لطنجة.

وأضاف المصدر نفسه، أن جثة الفتى القاصر ووريت الثرى أمس السبت، في مسقط رأسه في حي العروبة في مدينة القصر الكبير.